آخر أخبار القلمون التحتاني

البارحة جرت تصفية عنصرين من جبهة النصرة في بلدة الناصرية، التي تقع شرق جيرود بحوالي 12 كم. التصفية حصلت ضمن إطار الصراعات الدموية بين الجماعات المسلحة.

القتيلان هما: أحمد منى، وهو أخ غير شقيق لنجدت وجهاد وعماد وسناء منى، الذين قتلتهم جميعاً العصابات الإرهابية في القلمون. والثاني هو أبو المغيرة، قائد عمليات النصرة في منطقة البتراء.

المتهمان بالقتل هما محمد ضامن وابنه حسين [من الناصرية]، المنتميان إلى ما يسمى بالجيش الحر. وكان قتل عنصري النصرة هو رد على اختطاف الأخيرة لحسين ضامن لمدة 3 أشهر.

في أعقاب ذلك جاءت قوات من جبهة النصرة من حصنهم في جيرود إلى الناصرية. وتم اعتقال محمد ضامن وابنه حسين بعد أن اكتشفوا أنهما مختبئان في بيت امرأة اسمها أم أسعد زوال.

بعدها، جاءت قوات كبيرة من الجيش الحر إلى الناصرية وأقفلوا مداخل البلدة.

بانتظار المزيد من الجمل وصفين...!!