نبيل فياض

الطريق الأسرع للوصول:

البعث طريقنا ... الأسرع للوصول!!

الرقاصة ش تريد الوصول، وتبحث عن الطريق الأسرع كي ترقص في فندق مريع فلوح الذي يتغيّر سمه كل ست دقائق؛ ما الحل؟؟

" البعث ... أسرع طريق للوصول "!!

اِقرأ المزيد: الطريق الأسرع للوصول:

الدولة التي لا تتعلّم:

 

جميل منظر الوفد السوري محتجزاً في أثينا!!

لونا الشبل، سيدة الديمقراطية السورية، ذاهبة كي تناقش مسألة الانتقال نحو الديمقراطية – على طريقة فنلندا بلا زغرة – في وطن الفينقيين!!

اِقرأ المزيد: الدولة التي لا تتعلّم:

تعريض رجل الخربوش

قالوا في البداية، بحكمة يحسدهم عليها الصيني العظيم لاو تسو: " حفنة أولاد يتظاهرون بلا معنى!! الوضع مسيطر عليه بالكامل "!!

بدأ في درعا، عاصمة " المعرفة " السورية!!

اِقرأ المزيد: تعريض رجل الخربوش

التخنث في الفن الخليجي – لماذا؟

هل التخنث حالة جينية أم سوسيولوجية-مجتمعية؟ سؤال لا بد من طرحه! ليست المسألة موقفاً أخلاقياً من التخنث، مع أو ضد. كل ما في الأمر أن هنالك ظاهرة واضحة بدأت تزحف ببطء لكن برسوخ إلى أعيننا وبالتالي لا وعينا الجمعي عبر المحطات الخليجية: تخنث الفن الخليجي عموماً.

اِقرأ المزيد: التخنث في الفن الخليجي – لماذا؟

الدين: بداية النهاية!!

الدين: بداية النهاية!!

وقالت محدثتي البروتستانتية شبه-المبشّرة؛ إن العبودية غير غير محرمة في الكتاب المقدّس المسيحي! كنّا نتحدّث وقتها عن معنى النبي في الكنيسة المورمونية وأن المؤمنين بحاجة على الدوام لوجود نبي أو مرشد أو هاد!! كان احتجاج المحدّثة بأن الله ختم كلامه الموحى به مع سفر الرؤيا، رؤيا يوحنا!! الرق مباح تماماً في الكتاب المقدس؛ مثلاً: تثنية 12:15-15؛ أفسس 9:6 وكولوسي 1:4! ولأن الإنسان الحديث لا يمكن أن يقبل بأية حال بمنطق العبودية، فقد أجبرت الكنيسة والكنيس على تحريم عرف يفترض أن الله هو من حلله.

اِقرأ المزيد: الدين: بداية النهاية!!

هل الإسلام بريء مما يفترون: عدرا العمالية!!

كان من عدرا العمالية!! ليس من الغالبية الوهابية التي خرجت من دون إذن من جحور حمص ودرعا وإدلب والرقة ودوما!! لكنه كان يدافع عن الإسلام بثقة العارف المتأكد: إنهم أعداء الإسلام والدين؛ فديننا جاء مكملاً لمكارم الأخلاق وليس هو بدين القتل والذبح.

اِقرأ المزيد: هل الإسلام بريء مما يفترون: عدرا العمالية!!

قتال الثقافات: ماذا يحصل في سوريا؟؟

 وسقطت الحضارة السورية قبل خمسة عشر قرناً تقريباً تحت سنابك خيول البدو القادمين من الجنوب. قد يستغرب كثيرون أن تسقط دول حضارية، كسوريا والعراق، بهذه السهولة على أعتاب القادمين الحفاة العراة، القادمين من الجنوب! لكن الحضارة ترف، والترف تعددية، والتعددية اختلاف، والاختلاف ضعف. لذلك فنحن لا نستغرب أن يجتاح العرب المسلمون، الفقراء الذين لا يملكون غير الرغبة بأن يحوزوا على الحضارة ومن ثم تدميرها بعد امتصاص خيراتها، بلادنا الجميلة. مثلما لا نستغرب أن يجتاح التتار في زمن ما بلدان العالم القديم، وبسهولة لا مثيل لها. 

اِقرأ المزيد: قتال الثقافات: ماذا يحصل في سوريا؟؟

العلمانية ترقص على أنغام البخاري

غريب أمر العلمانيين العرب؟؟

الله وحده يمكن أن يفهمهم!! رغم أننا لا نعتقد ذلك!

لماذا يريدون على الدوام وثيقة حسن سلوك من كتب التراث الديني في كلّ خطوة يمشونها؟؟

اِقرأ المزيد: العلمانية ترقص على أنغام البخاري

البدوي ... وحقوق الإنسان؟؟

ليست عنصرية بأي شكل من الأشكال: بل واقع فرض أمره علينا بقوة النفط والريال. فبعد أن كانت سوريا محكومة في زمن ما بعد الانتداب بعوائل بورجوازية " شبعانة "، أضحت بعد دخول الناصرية إلى الوطن ومن ثم ظاهرة الاستعمار البعثي مسيطراً عليها من قبل جماعات من سقط البروليتاريا مفجوعة حتى النخاع. 

اِقرأ المزيد: البدوي ... وحقوق الإنسان؟؟

عدرا العمالية: يوم انمزج الدم السوري!

اسمه جورج الخوري. شاب من أم فلسطينية وأب سوري. لم يتجاوز بعد الثامنة عشرة من العمر. اختار اللجوء مع أمه، أليس، وأخته، نبيهة، إلى منزل عائلة من دير الزور، من الطائفة السنيّة. وشاركهم في اللجوء ضابط مهندس من بانياس، من الطائفة العلوية، اسمه نبراس؛ وزوجته وولداه، وكذلك شاب اسمه أحمد، كان يعمل في أحد الأفرع الأمنية، وكان برفقته أمه وأخته، وهم أيضاً من الطائفة العلوية.

اِقرأ المزيد: عدرا العمالية: يوم انمزج الدم السوري!

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات مقالاتي