نبيل فياض

الأزمة السورية وآفاق الحل: أقليتان تأكلان الحصرم وغالبية تضرس!

مما لا شك فيه أن الموضوع السوري صار بؤرة الاهتمام العربي والإقليمي والعالمي. وصار الكل يدلي بدلوه في مناقشة هذا الموضوع-الأزمة التي لا يوجد من يمتلك تصوّراً لإمكانيات النهاية فيها مهما كان خياله خصباً.

اِقرأ المزيد: الأزمة السورية وآفاق الحل: أقليتان تأكلان الحصرم وغالبية تضرس!

الأهمية المجتمعية للديمقراطية المعرفية

الحقيقة أن الوسط الثقافي السوري، الذي لا أعرف فيه أحداً، يفتقر كثيراً المعرفة بمعناها العلمي. قبل سنوات من رحيله، قال الشاعر السوري، محمد الماغوط: لا يوجد في مصر ثقافة، يوجد سعاد حسني. ورغم أن الفنانة الراحلة سعاد حسني هي واحدة من أهم من أنجبت سوريا وصدرت إلى مصر من وجوه شهيرة، خاصة وأنها في سنوات نضجها، بعد ارتباطها بالمخرج المثقف، علي بدرخان، دخلت الوسط الثقافي-السياسي من أوسع أبوابه؛ إلا أن قول الماغوط لا يقارب الحقائق على الإطلاق، فمصر ما تزال كعبة العرب الثقافية الفنية بلا منازع. ربما أن الماغوط كان ينظر إلى مصر بمنظاره السياسي.

اِقرأ المزيد: الأهمية المجتمعية للديمقراطية المعرفية

الإسلاميّون يكشّرون عن أنيابهم

لا يختلف اثنان في أن الأوضاع الاقتصاديّة هي السبب الأهم في الثورات المتواليّة في الدول العربيّة، والتي يبدو أن خيط سبحتها قد قطع في تونس، ولا يمكن لأي متنبئ، مهما بدت حواسه دقيقة، أن يخبرنا بمن " عليه الدور "!!

اِقرأ المزيد: الإسلاميّون يكشّرون عن أنيابهم

الغزو القادم من الجنوب ... دائماً:

قبل ألف وخمسمئة سنة، اجتاح الوطن جراد الصحراء: جراد ما كان همه غير إشباع رغبات الغرائز الأهم، من جنس ودم. ولأن الحضارة ضعيفة أمام البداوة، فقد سقطت حضارة سوريا التاريخ أمام إبل الصحراء؛ وأضعنا تاريخنا ما قبل القرن السابع حتى اليوم، خاصة بعد تولي قادة الدولة والمجتمع زمام الأمور في سوريا.

اِقرأ المزيد: الغزو القادم من الجنوب ... دائماً:

الصهيونية الإسلامية: من يخدم العرعور؟

 في كتابنا الذي صادرته الأجهزة عام 1994، يوم انحدر الجمل من السقيفة، تحدثنا عن حالة المجتمع الإسرائيلي التي تمثّل " النقيض الحقيقي " لحالة المجتمع السوري. في مقدمة إحدى طبعات الكتب الكثيرة، قلنا ما يلي:

" مقدمة: طلائع الغزو الثقافي

 

 

اِقرأ المزيد: الصهيونية الإسلامية: من يخدم العرعور؟

العلويون ونفاق الأخوان المسلمين بالوثيقة

 

لن نتحدّث عن المثقفين العلويين الذين قتلهم الأخوان لأنهم علويوّن؛ ولن نتحدّث عن الزبالين العلويين الذين قتلهم الأخوان للسبب ذاته؛ ولن نتحدّث عن قول منسوب للبيانوني مفاده أن كلّ علوي متهم حتى تثبت براءته [لدي الدليل لمن يشاء]؛ لن نتحدّث عن الألوف المؤلفة الذين قتلهم الأخوان ومن خرج من عباءتهم من مجرمي القاعدة؛ لن نتحدّث عن ممارساتهم في مصر والجزائر التي لم يذبحها غير الغزالي الذي أفسد شعبها الطيّب المتفرنس بفكره البدوي الإرهابي!

اِقرأ المزيد: العلويون ونفاق الأخوان المسلمين بالوثيقة

رسالتي إلى المثقفين السوريين

الجرائد الأمنية المستقلة الجديدة.

فرحنا للغاية عندما رأينا، ونحن في الغربة، أن مواقع الكترونية "مستقلة" جديدة بدأت تظهر في سوريا، وتوسمنا في ذلك خيرا؛ لكن الواقع أثبت صحة ما يقال من أنه اسمع تفرح، جرب تحزن: فالمواقع الجديدة لا تعدو كونها مراكز أمنية معصرنة.

اِقرأ المزيد: رسالتي إلى المثقفين السوريين

الأخوان المسلمون وأسطورة التمثيل العددي

حتى الآن، تبدو المراكز البحثيّة العالميّة الهامة منخدعة بأسطورة التمثيل العددي التي روّج الأخوان المسلمون، والتي ساعدهم النظام السوري، بطريقة غير مباشرة، كما سنبيّن لاحقاً، على ترسيخها في العقول. والمختصر المفيد لتلك الأسطورة يقول، إن الأخوان المسلمين يمثّلون رأي الغالبيّة الساحقة الشعب السوري، باعتبارهم الممثّلين الحصريين للسنّة، الذين هم الغالبيّة الساحقة من الشعب السوري. فكيف يمكن الردّ على مثل هذه الادعاءات؟

اِقرأ المزيد: الأخوان المسلمون وأسطورة التمثيل العددي

امرأة من صوّان

قال لي هارولد المزعج: يجب أن نذهب مشياً على الأقدام، من محطة القطارات إلى الكونغرس!

أجبته: صحيح أن الطبيب في سان دييغو طلب مني أن أمشي بضعة كيلومترات يوميّاً لأن قلبي في حالة سوء تناغم مع الواقع الخارجي بسبب الكسل وبعض الوزن الزائد، لكنه لم يقل لي أن أمارس أعمالاً شاقّة.

اِقرأ المزيد: امرأة من صوّان

عواطف الست رغد

وحملت لنا الأنباء خبراً كارثيّاَ!!! ما أسوأ هؤلاء الصحافيين الذين لا همّ لهم غير صدم أنظارنا وتلويث أسماعنا بمشاهد وتعليقات لا يمكن لأحد أن يقبل بها. ماذا فعلوا: أخبرونا؟

اِقرأ المزيد: عواطف الست رغد

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات مقالاتي