نبيل فياض

مقالات مميزة

أهلا بكم في موقع الدكتور نبيل فياض

أمير جبهة النصرة الماروني: السعودية وحرفة القتل!

مؤلم أن يقال إن الرجل ماروني!!

مؤلم أن يكون سمير جعجع ينتمي – إرثياً كما يفترض – إلى تلك الطائفة العظيمة التي قدمت للعالم جبران خليل جبران وللإنسانية الأب أمبروسيوس حاج!

 إنه الرجل الأكثر حضوراً في ملفات إجرام الحرب اللبنانية القذرة، التي دمّرت وقتلت وهجّرت وشرّدت بما يفوق التصوّر – قبل دخول الإجرام السوري-السعودي إلى صدر الصورة. فما هي الجرائم التي ارتكبها هذا الشخص؟

وفق موقع متخصص، تم إحصاء التالي:

- 1  قتل رشيد كرامي رئيس وزراء لبنان السابق.

- 2  قتل ابن رئيس لبنان السابق سليمان فرنجية، طوني فرنجية مع زوجته وابنته.

- 3 قتل ابن رئيس لبنان السابق كميل شمعون، داني شمعون مع زوجته وأطفاله.

- 4  قتل أمين سر البطريركية المارونية المونسينيور البير خريش ورمي جثته في حرش غزير. وكان من المفترض أن ترمى الجثة في برمانا لكي يصار إلى لوم الرئيس أمين الجميل.

- 5  قتل 23 مدنياً على جسر نهر الموت في ضاحية بيروت وذلك لقيامهم بتظاهرة سلمية كانوا يحملون خلالها الشموع. أعطيت الأوامر لحميد كيروز لرشهم بالرصاص.

- 6  قتل العميد في الجيش اللبناني خليل كنعان. أليك إيليا كان المسؤول عن تنفيذ المهمة و قُتِل لاحقاً لإخفاء الدليل.

- 7  قتل النقيب في الجيش اللبناني أنطوان حداد في شباط 1990، حداد قُتل بالفؤوس.

- 8  قتل الملازم أول في الجيش اللبناني جوزف نعمة. نَفَذَ العملية طوني رحمة.

- 9 قتل قائد ثكنة الأشرفية العسكرية موريس فاخوري بالفؤوس. في وحشية لم يسبق لها مثيل في حيّ مسيحي في بيروت. قُطِع قضيبه ووضع في فمه ورميت جثته في الشارع لأيام.

- 10  قتل إميل عازار قائد ثكنة البرجاوي العسكرية في بيروت.

- 11 قتل قائد الوحدة العسكرية ميشال إسرائيلي الذي رمي في البحر لتغطية الدليل.

- 12 محاولة قتل ثلاثة ضباط في الجيش اللبناني هم : شامل روكز وفادي داوود وداني خوند الذين سمموا بشكل مميت. كان عليهم السفر إلى خارج لبنان للمعالجة في نيسان 1990.

- 13 – اغتيال المواطن خليل فارس في شوارع الاشرفية.

- 14  قتل رئيس إقليم جبيل الكتائبي غيث خوري بعد إرسال فوزي الراسي في أثره خلال الليل. زوجته نورا قُتلت في المستشفى، بعد أن نجت من محاولة الاغتيال.

- 15 قتل قائد المشاة في القوات اللبنانية الدكتور الياس الزايك.

- 16 قتل شارل قربان قائد الفرقة المدرعة السابق للقوات اللبنانية. قربان الذي كان يعالج في مستشفى أوتيل ديو اقتيد من هناك ثم أطلق النار عليه ورميت جثته في البحر.

- 17  إعدام الضابط في القوات اللبنانية سمير زينون ورفيقه.

- 18 محاولة اغتيال قائد القوات اللبنانية، الدكتور فؤاد أبو ناضر.

- 19 محاولة اغتيال النائب في البرلمان اللبناني نجاح واكيم.

- 20 محاولة اغتيال النائب في البرلمان اللبناني ميشال المر.

- 21 قتل الدبلوماسيين الإيرانيين الأربعة الذين اختطفوا في نقطة تفتيش حاجز البربارة العسكري التابع للقوات اللبنانية تحت إشراف عبدو راجي المعروف باسم “الكابتن”.

بالإضافة إلى مجزرة صبرا وشاتيلا التي إختار الموساد الإسرائيلي سمير جعجع لتنفيذ تلك العملية نظراً لإبداعه في المجال الإجرامي.

أيضاً لا نستطيع أن ننسى فضيحة الزيتونة حيث جمّع جعجع ما يزيد عن 50 محجبة وجعلهم يمشون في الشارع عاريات من دون أي لباس ومن ثم اغتصابهن.

الجديد اليوم، في الملف الإجرامي المتجدد، ليس أن سمير جعجع يريد أن يصبح رئيس جمهورية لبنان؛ بل أن من يتبنى الرجل ويدفع به إلى سدة الرئاسة هو المملكة العربية السعودية، راعية الإجرام البدوي الرعوي الأولى في بلاد أدونيس وعشتار والمسيح!

لا نستغرب!!

وهل يعقل أن يدفع السعوديون إلى قصر بعبدا بمفكّر أو داعية حقوق إنسان أو مدافع عن الديمقراطية؟؟ الإجرام لا يتبنى غير الإجرام...

سمير جعجع: لست مسيحياً، ولن تكون!!

Who's Online

22 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات أمير جبهة النصرة الماروني: السعودية وحرفة القتل!