نبيل فياض

مقالات مميزة

أهلا بكم في موقع الدكتور نبيل فياض

امسك مسيحي!!

قبل سنوات، ودون إذن أو معرفة مني شخصياً، قامت دار نشر مصرية شهيرة للغاية بإدخال كتابي، أم المؤمنين تأكل أولادها، إلى معرض الكتاب في الخرطوم. اتصل بنا وقتها كثير من الصحفيين والإعلاميين لأن السلطات السودانية قامت بعمل لا يخلو من عبثية وقرف وتخلّف، خاصّة وأن الكتاب نال موافقة الرقابة السوداء المتزمتة. ومن أخبار ذلك الزمان الأصعب نقتطف التالي:

 " كتاب سوري يتسبب بسجن مصريين في السودان

أصدرت محكمة سودانية يوم الأحد الماضي حكما بالسجن على مصريين اثنين بعد ترويجهما لكتاب من تأليف الكاتب السوري نبيل فياض خلال معرض الخرطوم الدولي للكتاب.

وذكر بيان مشترك لـ12 منظمة حقوقية تلقت سيريانيوز نسخة منه أن المصريين عبد الفتاح السعدني ومحروس محمد عبد العظيم العاملين بإحدى دور النشر المصرية حكما بالسجن ستة أشهر بتهمة "الإساءة إلى الدين الإسلامي" على خلفية توزيعهما لكتاب "أم المؤمنين تأكل أولادها" تأليف الكاتب السوري نبيل فياض والذي يتحدث عن السيدة عائشة.

واستغرقت محاكمة المصريين الاثنين خمسة أيام حيث ألقي القبض عليهما في 11 كانون أول الجاري بعد شكوى من أحد الإسلاميين الذي اشترى الكتاب, وصدر الحكم عليهما في 16 من الشهر نفسه.

http://www.syria-news.com/readnews.php?sy_seq=67866

كنّا نحارب وحدنا، وقت كانت الدولة تفرد البساط الأحمر للمدعو القرضاوي، الحاخام الأعظم لحركة الأخوان المسلمين الإرهابية:

نشر موقع مصري وقتها التالي:

أزمة دبلوماسية بسبب كتاب سوري يزدري الإسلام

القاهرة : ضمن موجة الكتابات العربية والعالمية المسيئة للإسلام ، صدر كتاب للسوري نبيل فياض تحت  عنوان ” أم المؤمنين تأكل أولادها ” وقد نشرته دار الجمل بلندن وأعادت توزيعه مكتبة مدبولي بالقاهرة ، وقد أثار الكتاب عاصفة من الهجوم عليه لأن المؤلف يقدح في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ، ويطعن في الذات الإلهية وفي سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم وفي صحابته الصالحين ، وكل ما كتبه علله بأنه إعادة نظر في التراث الإسلامي!


كتاب فياض أثار أزمة كبيرة في معرض الخرطوم للكتاب حيث قامت السلطات السودانية يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2007، بإلقاء القبض على شخصين يعملان بدار مدبولي للنشر بمصر، على خلفية اتهامهما بالإساءة للدين الإسلامي لإدخالهما كتابا يسيء إلى السيدة عائشة أثناء مشاركتهما عن دار مدبولي للنشر في معرض السودان الدولي للكتاب، وحكمت محكمة في الخرطوم الاثنين 17 -12-2007 عليها بالسجن ستة أشهر؛ لإدانتهما بتهمة الإساءة للعقيدة والدين، واعتبره مراقبون يحمل سبا العقيدة والذات الإلهية.

وقالت الشبكة العربية لحقوق الإنسان، ومقرها القاهرة،  أنّ جهوداً تبذل حالياً مع السلطات السودانية من الخارجية المصرية للإفراج عن المتهمين، فضلاً عن وساطات ودية للأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى حتى لا يتأزم الموقف.

http://moheet.com/2007/12/27/1472974/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%AF%D8%A8%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D8%B1%D9%8A.html#.U5R9PVWSw8o

نعم!!

كتاب هزّ أمة الضاد من المحيط إلى الخليج؛ وكتابنا موجود على النت، وهو ليس أكثر من نقل " حرفي " لما أوردته أمهات المراجع الإسلامية حول عائشة والجنس في البيت النبوي.

أمّة تخشى من كتاب!! أية أمة تلك، وأي دين ذلك الذي تعتنق؟

لماذا لم يطلبوا من الله عز وجلّ أن يرمينا بحجارة من سجيل، فيجعلنا كعصف مأكول؛ أم أن السماء تفتقد اليوم الحجارة، بسبب كثرة الشياطين في عالمنا المعاصر؟؟
ليست المسألة عائشة ولا من يعيّشون – المسألة أن العقلية الإسلامية العربية الدكتاتورية لا تقبل أن يجرؤ أحد على قول " لا " بحضورها.

اليوم سيدة سودانية من أم مسيحية أثيوبية وأب سوداني مسلم، انفصل والدها عن والدتها في زمن مبكر وتربت الطفلة تربية مسيحية، قال " لا " للدكتاتورية الإسلامية حين تزوجت من مسيحي وأعلنت على الملأ أنها مسيحية!! وقامت قيامة فحول أمة محمد في بلد التخلّف والعقم الجنسي – امرأة؟؟ يا للهول!! ناقصة عقل ودين؟؟

اجتمع حاخامات الخرطوم وقرروا اعدامها؛ تماماً كما تقرر في أكثر من بلد عربي اعتبار المسيحي مواطناً من الدرجة الثانية!!

العلماني بلا درجة – يا قلب لا تحزن!!

نشرت صحافة البشير المجرم الفاسد الخبر التالي:

طبيبة سودانية مسلمة تتزوج من مسيحي وتعتنق المسيحية

اليوم التالي نشر في سودان موشن يوم 24 - 11 - 2013

تنظر محكمة النظام العام بالحاج يوسف فى إجراءات محاكمة طبيبة فى السابعة والعشرين من العمر اعتنقت الديانة المسيحية وتزوجت من اجنبي يحمل الجنسية الامريكية عبر الكنيسة وانجبت منه طفلا بعد هروبها من اسرتها باحدى الولايات الشرقية وتقدمت اسرة المتهمة عبر محاميها بطلب الى القاضي التمست فيه حظر سفر المتهمين الى خارج البلاد لترتيباتهما النهائية للسفر الى كندا كما تضمن الطلب مخاطبة ادارة الجوازات بولاية المتهمة لاحضار ملف الجنسية الخاص بها لارساله الى الادلة الجنائية لمطابقة البصمات.

وتواجه الطبيبة التهمة تحت المادة 146 من القانون الجنائي لانجابها طفلا غير شرعي بناء على بلاغ دونه شقيقها بعد الوصول اليها برقم هاتفها عن طريق شركة الاتصالات. وكان المتحري قد كشف فى الجلسة المنعقدة يوم الخميس الماضي عند مثوله أمام المحكمة أن الطبيبة قد اختفت من منزل اسرتها وبعد 5 اشهرمن البحث وبحضور افراد اسرتها الى الخرطوم دونوا بلاغا بفقدانها وتمت مخاطبة احدى شركات الاتصال لمعرفة مكان وجودها وعلموا ان شقيقتهم قامت بتغيير اسمها وبياناتها ومن خلال رقم الشريحة الذي يخصها توصلوا الى مكان اقامتها فى احد أحياء منطقة شرق النيل وفوجئوا عند وصولهم بان ابنتهم قد تزوجت باجنبي بواسطة الكنيسة وانجبت منه طفلا عمره العام ونصف العام واعتنقت الديانة المسيحية مما دفع بشقيقها ان يدون بلاغا فى مواجهتها وزوجها بقسم شرطة حلة كوكو يتهمهما بانجابهما طفلا غير شرعي وقدم الاتهام بطاقة جامعية تخص المتهمة وصور فوتغرافية مع افراد اسرتها مستندات اتهام في البلاغ.

طيب:

ماذا سنقول نحن؟؟

تخيّلوا المهزلة أنه إذا مت سيكون لزاماً على من حولي دفني على الطريقة الإسلامية!!!

سوريا تخرج من زمن العصور الوسطى، بقوانين ترجع إلى العصور الوسطى!!

كعلمانيين: نريد قوانين خاصة بنا!!

لا يوجد عاقل يمكنه أن يؤمن بأساطير الخلق والطوفان وقصص الصعود الإسلامية – وحين تبطل أجزاء يبطل الكل!

Leave it or take it!!

البشير أجبن من أن يمس شعرة من رأس تلك القديسة!!

وسيرميه الزمان من غرباله واسع الثقوب!!

لنا الله!!

Who's Online

33 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات امسك مسيحي!!