نبيل فياض

مقالات مميزة

أهلا بكم في موقع الدكتور نبيل فياض

الكوايتة: موسم الهجرة إلى لاندان!!

والكوايتة، على وزن أرادنة ومصاروة وقواطرة وسعادين، هم تلك الأمة – هكذا اسمهم – التي تقطن أقصى جنوب شرق سوريا الكبرى!!

الكوايتة أربعة أقسام: أفضلهم الشيميلات، وهؤلاء ذكور جنساً وأناث في كل شيء آخر، وهم يمضون ثلاثة عشر شهراً في السنة يتنقلون – أو يتنقلن: أنت وذوقك – من ولاية أمريكية إلى بلد أوروبي من أجل إزالة الشعر الزائد من منطقة الذقن وأعلى الفخذين!!
الربع الثاني هن الليدي بوي – وهؤلاء يسافرن أو يسافرون بين الصين وتايلند وماليزيا من أجل شراء ألبسة ومعدات جلدية والبحث عن " كوافير " يقص بطريقة طيبة الذكر تويغي!!
الربع الثالث هو كبار السن: وهؤلاء يمضون أيامهم بين الزعرتي وبانكوك طمعاً في شراء طفلة لمدة تسع دقائق، يتباهون أمام " خويهم " بأنهم مارسوا معها الجنس؛ والحقيقة أن العكس هو الصحيح!!
الربع الرابع السلفيون، وهم الجنس الأسوأ. وهؤلاء يحتلون مجلس " الأمة " – كأنك في الصين أو روسيا؟؟ أمة ولا كل الأمم!! – الكويتي من أجل فعل أي شيء يمكن أن يسيء إلى الشعب السوري ودولته وتاريخه!!
خبر قديم:
بعد أنباء عن وصوله الى حلب، ظهر النائب السلفي في البرلمان الكويتي "وليد الطباطبائي" صاحب قناة "صفا" التكفيرية، وأحد أبرز ممولي "جبهة النصرة" التابعة للقاعدة، في صورة له وهو يقوم بتصنيع عبوات ناسفة.
خبر قديم آخر:
تشهد الكويت ضجة كبيرة بسبب شريط فيديو اظهر النائب السابق وليد الطباطبائي وهو يشارك في القتال مع الجماعات المسلحة في سوريا ، وظهور الطباطبائي بملابس عسكرية وحاملا السلاح ليس جديدا في الامر بل سبق وان اثارت صوره هذه بملابس عسكرية ، مناخا من الاستياء الشعبي ، ولكن الجديد في الامر ان النائب الطباطبائي يظهر وهو يشارك في عملية اطلاق صواريخ في سوريا
خبر جديد:
نشر تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية "داعش"، خريطة لتصور الدولة الإسلامية التي يسعى لإقامتها، وبدا لافتا أن التنظيم وضع الكويت ضمن دولته المرتقبة.
خبر أجد:
وفي هذا الإطار، أجرى رئيس الوزراء الكويتي اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، استعرض معه تطورات الأوضاع الأمنية.
ورد وكيل وزارة الخارجية، خالد الجارالله، على سؤال حول تهديدات "داعش" على الكويت، بالقول: "بكل أسف تهديدات (داعش) ليست فقط للكويت ولكن للمنطقة، وعلينا أن نكون يقظين وحذرين، وعلينا أن نبادر بشكل أساسي إلى أن ننسق فيما بيننا، وأن يتم عقد اللقاءات بيننا على المستوى الأمني، وأن نعزز ونحصن جبهتنا الداخلية في الكويت، وجبهتنا الداخلية في كل دول مجلس التعاون. التهديد مباشر، والتهديد الحقيقي لدول المنطقة ككل، وعلينا بالفعل أن نعي خطورة هذه التهديدات، وأن نتصرف، وأن نمارس بما يحقق تحصين جبهاتنا الداخلية، ويحقق لنا القدرة على مواجهة مثل هذه التحديات الخطيرة والمتزايدة".
ملاحظة:
عطس طفل عراقي في البصرة يوماً، وكانت عطسته قوية!! ماذا حصل؟؟
فرغت مناطق الدســــــــــــــــمــــــــــــــــــــة والدعــــيـــــة و الـــــشــــامــــيــــة والـــــشــــويـــــخ والـــــرمــــيــــثــــيـــــة وبــــــــيـــــــان ومـــــشـــــرف والــــــــزور والـــــــصــــــــوابـــر والــــــفــــنــــــطـــــاس ولـــــــفــــــــــروانــــيــة والــــــــحـــــصـــــانـــــيـــــة وبـــــو حـــــلــــيــــفـــة والشـــــــــداديــــــــة والجهراء والمقوع والمهبولة وجليب الشيوخ وحولي والصليبية والطرفاء والفحيحيل من أهلها: ذهبوا كلّهم إلى لاندان [ لندن يعني ] وتركوا الأمة إلى التايلنديين والهنود والسيرلنكيين!!
وطبب لي على الطباطبائي ... الكاسر!!!

Who's Online

38 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home مقالات الكوايتة: موسم الهجرة إلى لاندان!!