نبيل فياض

مقالات مميزة

أهلا بكم في موقع الدكتور نبيل فياض

أخبار من الميدعة

أخبار من الميدعة (دوما)

 

بتاريخ 25 كانون أول 2012 تم اختطاف كل من:

 

1 - ماهر رسمي يوسف

2 - أحمد بركات إبراهيم

3 - محمد رسمي الخولي

4 - عاطف يوسف الميدعاني

5 - علاء يوسف الميدعاني

6 - محمد يوسف الميدعاني

7 - ياسين حسن فارس

8 - بشّار تيسير فارس

9 - محمود اسماعيل فارس

10 - فادي علي درويش

11 و 12: ابنا علي المغربي ( لا نعرف اسميهما )

المخطوفون كلهم من قرية ميدعا، التي تبعد عن دوما 13 كم شمال شرق.

وكان الخاطفون من لواء الإسلام الذي مقرّه دوما؛ وكانت التهم التي تم توجيهها للشبان هي:

القاء شرائح لإرشاد طيران الدولة لقصف قوى المعارضة؛

الزنا؛

التعامل مع قوى أمنية تابعة للدولة.

مع العلم أن كل هؤلاء لا يعملون ضمن قطاعات الدولة.

في شهر آذار 2013 اتصل لواء الإسلام بأهالي المخطوفين وطلب منهم أن يقوموا بزيارة أولادهم. خاف الآباء فأرسلوا الأمهات، اللواتي حملن لأبنائهن نقوداً وألبسة وأغذية.

بعد عيد الفطر الماضي بحوالي 20 يوم اتصل لواء الإسلام مجدداً بأهالي المخطوفين، وطلب منهم أن يأتوا لزيارة أبنائهم.

ذهبت الأمهات وكان معهن هذه المرة أدوية إضافة إلى ما اعتدن أخذه سابقاً.

عرفت الأمهات أن شيئاً لم يصل في المرة التي سبقت إلى أبنائهن.

وجدت الأمهات الأبناء في حالة هزال شديد، كذلك فقد كانوا مصابين بالجرب.

خرج شاب من أهل ميدعا كان معتقلاً في سجن التوبة عند زهران علوش ( لواء الإسلام ). وكان سبب الإفراج عنه أنه مريض للغاية ولم يثبت عليه شيء كما قال، إضافة لكونه بكلية واحدة. واسمه يوسف محمود إبراهيم.

أخبر يوسف الأهالي عب الهاتف كونه ممنوعاً من مغادرة منطقة دوما بأن أبناءهم سيتم الإفراج عنهم يوم 8 آذار الجاري.

انتظر الأهالي لكن شيئاً لم يحدث.

تفاجأ الأهالي أن الشباب قد تمت تصفيتهم يوم 10 آذار الجاري.

نشير هنا إلى أن ثلاث نساء من أهل ميدعا ما زلن مخطوفات عند زهران علوش في دوما؛ وهن:

حليمة محمود قاسم

نوال محمد عبد القادر

هاجر محمود درويش مع إثنين من أبنائها.

تشير بعض التقارير إلى أن النساء الثلاث قد تمت تصفيتهن.

نبيل فياض؛ منظمة دعم

 

 

Who's Online

22 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

اشترك بالنشرة البريدية

أنت هنا: Home أخبار أخبار من الميدعة